SHARE

تُعلن اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة أن لجان التحكيم الأدبية المشكّلة لتقييم القصائد الشعرية  والقصص القصيرة المشاركة في مسابقة  “مفاتيح لمستقبل فلسطين” من عدد من الدول العربية قد انتهت من فرز وقراءة وتقييم كافة المواد المشاركة في المسابقة باللغة العربية والتي بلغت حوالي 400   مشاركة من عدد كبير من الدول العربية.

وكانت اللجنة الدولية بالتعاون مع بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة. قد أعلنت  عن المسابقة في أواخر شهر فبراير / شباط  كجزء من مسابقة نظمها تحالفأسطول الحرية بثلاث لغات هي الإنجليزية والإسبانية والعربية، وذلك بهدف لفت انتباه العالم إلى معاناة غزة وأهلها المحاصرين منذ أحد عشر عاما ، وفيسياق الفعاليات الدولية الشعبية المرافقة لتحرك أسطول الحرية الخامس، الذي يتكون من عدد من السفن  الصغيرة التي تحمل على متنها عشرات من النشطاءوالشخصيات العامة الذين يتجهون إلى غزة ويطالبون بكسر الحصار عنها وبالحرية لفلسطين وأهلها.

وبعد جهد تطوعي كبير قامت به لجان التحكيم الأدبية خلال الشهرين الماضيين والمكونة من الدكتور  محمد توكلنا، والشاعر سمير عطية للقصيدة الشعرية ؛والدكتور محمد مكرم والقاصّة عبير النحاس للقصّة القصيرة ، فقد قررت اللجان بإجماع أعضائها أن  الأعمال الفائزة كما يلي:

أولا : مسابقة القصيدة الشعرية :

* الفائز الأول : محمد زياد شودب – سوريا . عنوان القصيدة: بعض من بقايا

* الفائز الثاني : محمد الصالح بن يغلة بن عمار بن علي – الجزائر . عنوان القصيدة: غزة

* الفائز الثالث : سعيـد َعبيـد – المغرب . عنوان القصيدة: منائر النور

ثانياً : مسابقة القصة القصيرة :

* الفائز الأول : رضوان بن يمينة الجزائر . عنوان القصة: “مريم”.

* الفائز الثاني : إبراهيم أنور محمد الرنتيسي – فلسطين. عنوان القصة: “عزف في المخيم” .

* الفائز الثالث : رزق محمد غازي رشدي الغرابلي-فلسطيني في ماليزيا. عنوان القصة: “رعد وبرق وسيرف اكتنت”

واللجنة الدولية إذ تعلن عن المشاركات الفائزة فإنها تتقدم لأصحابها بخالص التهنئة والتقدير وتبارك لهم بالجوائز المخصصة لكل جائزة ، كما تشكر المئات منالذين شاركوا في المسابقة ولم يحالفهم الحظ بالفوز هذه المرة سواء في مجال القصيدة الشعريِّة أو القصّة القصيرة والتي دل حجم التفاعل معها وعددالمشاركات فيها على درجة عالية من الاهتمام بالقضية الفلسطينية لدى الأدباء العرب؛ الأمر الذي يؤكد أن بوصلتهم واضحة الاتجاه نحو فلسطين عموماً ونحوقطاع غزة الذي يعاني من الحصار الإسرائيلي منذ أحد عشر عاماً.

كما تتقدم اللجنة الدولية وتحالف أسطول الحرية بالشكر والتقدير إلى أعضاء لجان التحكيم الذي كان لهم الفضل الكبير في إنجاز هذه المسابقة.

وتؤكد اللجنة أنها ستسعى إلى ترجمة القصائد والقصص القصيرة الفائزة إلى اللغتين الإسبانية والإنجليزية، كما سيتم ترجمة الأعمال الفائزة باللغة الإنجليزيةوالإسبانية إلى اللغة العربية، وستسعى اللجنة أيضاً إلى نشر الأعمال الفائزة على أوسع نطاق للمساهمة عالميًّا في التعريف بمعاناة غزة وأهلها ومعاناة الفلسطينيين عموما تحت الاحتلال.

انتهى

لندن  ٣٠-٥-٢٠١٨

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here